شبكه مختصه في طرح الحقائق التي يتعمد تشويهها
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رد شبهة اشتراط التمكين التام لانعقاد الخلافة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو جعفر
Admin
avatar

عدد المساهمات : 214
نقاط : 581
تاريخ التسجيل : 10/02/2015
الموقع : شبكه الولاء والبراء الاسلاميه

مُساهمةموضوع: رد شبهة اشتراط التمكين التام لانعقاد الخلافة   الثلاثاء مارس 03, 2015 7:56 pm

[ تلك عشرة كاملة ]


بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه ..


- ما دامت الدولة لم تصل لهذه المرحلة فتكون الخلافة باطلة لان ما بني على باطل فهو باطل !

الرد سيكون من عدة اوجه :-

اولا: من الذي فسر التمكين، بان شرطها هو حماية جمهور المسلمين ؟

لماذا قلتم جمهور المسلمين، لماذا استثنيتم البعض، ولماذا لم تجعلوها حماية كل المسلمين؟

هل شرط التمكين محدود بحد الشرع ام بالعرف، فهذا الحديث ذكر بان الامام جُنة، ولكنه لم يحد الجنة ويفسرها، فكيف قلتم بشرط ان تكون الجنة للجمهور، من اين اتيتم بذلك، فلمنازعكم ان يقول بل النصف، ولآخر ان يقول الربع، ولاخر ان يقول الكل !

ثانيا: ان الصواب في تفسير التمكين هو مرده للعرف، للقاعدة الشرعية بان ما لم يحده الشرع فمرجعه للعرف.

ثالثا: الصواب ان التمكين امر متفاوت، من اصل وكمال، كما ان الايمان مكون من اصل وكمال، فلا يصح ان ننفي الاصل لزوال كماله، ولا ان نثبت الكمال لوجود اصله كما وقع فيه اهل الارجاء والخوارج، فالنبي صلى الله عليه وسلم قال هذا الحديث قبل ان يفتح مكة، وهو موجود في المدينة، والمدينة لا تكاد تحمي نفسها، وليست بجُنة للمسلمين في مكة،
وابو بكر انعقدت له الخلافة، والمسلمون كنقطة بيضاء في شعر اسود، يخافون ان تتخطف نساء النبي المشركون،
وعلي انعقدت له الامامة مع ان اهل الشام ومصر قد خرجوا عن سلطانه، بل اصبحوا هم من له الصولة والمبادرة في القتال، وقطعا ان عليا لم يكن معه جمهور المسلمين
وكذلك الحسن من بعده، وعبدالله بن الزبير انعقدت له الامامة باخذه مكة والمدينة، ومع ان جمهور المسلمين ليس معه، فعلى شبهة اشتراط الجنة للجمهور تكون امامة هؤلاء كلهم باطلة !


رابعا: فإن هذه الشبهة هي في حقيقتها انتكاس في فهم سنن بناء الدول، وفي فهم سنة الاستدراج من اسفل لاعلى،
فلا توجد دولة بدأت من اعلى، بل لا بد ان تمر باطوار التدرج.


خامسا: ونلاحظ فقه الامام البخاري لذلك في تبويبه في صحيحه، حيث قدم عدة ابواب على باب ( انما الامام جنة )

منها :

بَاب وُجُوبِ مُلَازَمَةِ جَمَاعَةِ الْمُسْلِمِينَ عِنْدَ ظُهُورِ الْفِتَنِ وَفِي كُلِّ حَالٍ وَتَحْرِيمِ الْخُرُوجِ عَلَى الطَّاعَةِ وَمُفَارَقَةِ الْجَمَاعَةِ حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ ..

ومنها :

بَاب حُكْمِ مَنْ فَرَّقَ أَمْرَ الْمُسْلِمِينَ وَهُوَ مُجْتَمِعٌ حَدَّثَنِي أَبُو بَكْرِ بْنُ نَافِعٍ وَمُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ قَالَ ابْنُ نَافِعٍ حَدَّثَنَا غُنْدَرٌ وَقَالَ ابْنُ بَشَّارٍ حَدَّثَنَا …

ومنها:

باب اذا بويع لخليفتين
بَاب وُجُوبِ الْإِنْكَارِ عَلَى الْأُمَرَاءِ فِيمَا يُخَالِفُ الشَّرْعَ وَتَرْكِ قِتَالِهِمْ مَا صَلَّوْا وَنَحْوِ ذَلِكَ .


ثم ذكر بعد ذلك ( باب الامام جنة ) بل فسر الامام ابن حجر “الامام” هنا بكل من يلي امر المسلمين وانه جنة لمن يليهم
وما هذا منه الا نظر لمعنى الكلية والجزئية في معنى الجنة .

قال ابن حجر في شرحه ( إنما الإمام جنة بضم الجيم أي سترة لأنه يمنع العدو من أذى المسلمين ويكف أذى بعضهم عن بعض والمراد بالامام كل قائم بأمور الناس والله أعلم وسيأتي بقية شرحه في كتاب الأحكام ).


سادسا: ما زعم المخالف بان دعوة الشيخ العدناني للخلافة كزعم الحج بلا عرفة، فهو كما سبق ، حيث انهم فهموا من التمكين معنى الكمال التام، والذي اذا زال جزؤه زالت كليته .

وهو كمن أبطل الايمان بسبب ترك بر الوالدين، او ابطل الصلاة لترك للخلل في كمال الخشوع .

فنقول لهم انتم تخلفتم عن صلاة الجمعة، لان المسجد لم يكن تام البناء، او تركتم الحج لعدم وجود امام اعظم، او ابطلتم الوضوء لانه لم يستحضر النية في جميع العبادة !


سابعا: بل كيف تريدون لهذه الشوكة ان تتم وانتم تحاربونها وتحرضون عليها وتقومون بكسرها !

كيف تريدون للشوكة ان تتم وانتم ترون عدم اقامة الامارات في ظل هيمنة امريكا !


ثامنا: بل انتم في شرطيتكم للامارة لا الخلافة ، تشترطون زوال الهيمنة الامريكية ، وبعد امريكا اذا ما اتت روسيا او الصين فستقولون كذلك بعدم قيام الامارة ، فهلا نظرتم للنبي كيف يرسل الجيش لمحاربة الروم وهو ما زال يناكف مشركي قريش ، فهذا انتكاس في فهم السنن الشرعية بل والكونية في قيام الدول ، بل هو من اساءة الظن برب العالمين ومن ضعف الصبر واليقين .


تاسعا: فكيف اذا اضغتم لذلك ادبياتكم في التعاون مع حكومات ما بعد الربيع العربي ، والذي صار خريفا
بل كيف وانتم تنظرون للتعاون مع الحركات العلمانية !


عاشرا: وأخيرا نقول: نعم الدولة جُنة لمن يليها من المسلمين ، وهي وقاية لاهل الاسلام والدرع الحصين امام الرفض والصلبان، وهي تعمل جاهدة للتمدد والبسط ، وما تريده منكم ان تنشغلوا بضرب رأس الافعى بزعمكم ، وتخلوا بينها وبين عامة المسلمين ، فان فتح الله عليها فهو عز المسلمين ، والا فقد كفيتم .


تلك عشرة كاملة

والحمدلله رب العالمين

للشيخ : سالم الغريب – حفظه الله -
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alwlawalbra.ahladalil.com
 
رد شبهة اشتراط التمكين التام لانعقاد الخلافة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكه الولاء والبراء الاسلاميه :: فضائح لحى ألسوء علماء ألسلاطين-
انتقل الى: