شبكه مختصه في طرح الحقائق التي يتعمد تشويهها
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  رسالة شديدة اللهجة إلى أمي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو جعفر
Admin


عدد المساهمات : 214
نقاط : 581
تاريخ التسجيل : 10/02/2015
الموقع : شبكه الولاء والبراء الاسلاميه

مُساهمةموضوع: رسالة شديدة اللهجة إلى أمي   الثلاثاء فبراير 24, 2015 11:44 am

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على من بعثه الله بالحق للعالمين وبعد ..
(( رسالة شديدة اللهجة إلى أمي ))
أمي الحبيبة رأيت عندك عقل راجح كنت أتمنى أن يرشدك لمعرفة طريق الحق ولكن يبدو انه ليس كل مايتمناه المرء يدركه .
تقولين أنك مؤمنة صابرة محتسبة متوكلة على الله وأقول والله لو كنتي كذلك لما فعلتي ماتفعلين وقلتي ماتقولين وفكرتي بما تفكرين لأن المؤمن المتوكل على الله والصابر المحتسب يعلم علم اليقين أن أمره بيد الله وأن مايقدره الله له يجب عليه الإيمان به ويعلم أنه لو توكل على الله حق التوكل لكفاه وحماه الله من كل شيء يخافه ...
تقولين أخشى ان يقول الناس كذا أو يفكروا كذا وأخاف ان يفعل الناس كذا . فأقول لك ماقال رب العالمين وليس أنا ((أَتَخْشَوْنَهُمْ ۚ فَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَوْهُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ)) سورة التوبة

وقال عز وجل (إِنَّمَا ذَٰلِكُمُ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ فَلَا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ) سورة آل عمران
فهل يا أمي بعد كلام رب العالمين من إعتراض لو كان عندنا يقين بالله عز وجل
وهذا كلام رب العالمين في من توكل عليه حقا وأكرر حقا لا كلام باللسان فقط
وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ ۚ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا )) سورة الطلاق ))
وقال أيضا في من فوض أمره إلى الله حقا وأكرر حقا لا باللسان فقط
(( وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ ))
فكان جواب رب العالمين لمن فوّض أمره إليه
(( فَوَقَاهُ اللَّهُ سَيِّئَاتِ مَا مَكَرُوا ۖ ))
[سورة غافر : 45]

تقولين يا أمي الحبيبة أنكِ خائفة على مابنيتِه خلال حياتك من الضياع ؟
فأقول لك بالله عليك كيف تخافين على دنيا أنتي راحلة عنها ولو عشتي 100 عام أنتي راحلة عنها ولاتخافين على دين الله الذي تنتهك حرماته ويقتل أبنائه... وقولي إن شئت أنت تافه أو حالم أو أناني ولاتفكر إلا بنفسك .. فأنا في سبيل الله أقبل كل شيء . فقط فكري للحظة ماذا ستقولين لله يوم تلقينه وماذا سأقول له (( يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ * وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ * وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ * لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ ))0
[سورة عبس]
و ((يَوْمَ لَا يَنْفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ * إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ )) سورة الشعراء

تقولين أن هذه فتنة ولايُعرَف الحق أين
فأقول لك ألستي قد سألتي الله لي أن يريني الحق حقا ويرزقني إتباعه فهل يُعقَل أن الله سبحانه وتعالى وحاشاه عن ذلك أن لايرشدني إلى الحق وأنا وأنتي نسأله ذلك دائما !!؟
أين اليقين بالله إذاً .. أم أنه مجرد كلام نقوله بألسنتنا ولا نعقله بقلوبنا
!!
ثم كيف تريديني أن أقعد مرتاحاً سعيداً بهذه الدنيا الزائلة والله عز وجل يقول (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انْفِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الْأَرْضِ ۚ أَرَضِيتُمْ بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الْآخِرَةِ ۚ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الْآخِرَةِ إِلَّا قَلِيلٌ * إِلَّا تَنْفِرُوا يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَيَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ وَلَا تَضُرُّوهُ شَيْئًا ۗ وَاللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِير ٌ)) سورة التوبة
يعذبكم عذاباً أليما يا أمي ووالله يا أمي إني لا أقدر أن أتحمل عذاب الله الأليم ...
ستقولين أترضى أن تبتعد عني وانا أمك التي تحبك وأنت نفسها الذي تتنفسه هل يهون عليك فراقي فأقول لك ما قاله رب العالمين (قُلْ إِنْ كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُمْ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُوا حَتَّىٰ يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ ۗ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ) سورة التوبة
أنا أعلم أنك قد لاتتحملين هذه الكلمات ولكن يا أمي الحبيبة هذا دين الله عز وجل ودين الله عز وجل أغلى مني ومنكِ ومن أبي والناس أجمعين .. فلا تحزني على دنيا فانية زائلة رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم وصّانا أن نكون فيها كعابري سبيل !!
يا أمي إن الله سبحانه قال وقوله الحق

إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَىٰ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ ۚ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ ۖ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ وَالْقُرْآنِ ۚ وَمَنْ أَوْفَىٰ بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ ۚ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُمْ بِهِ ۚ وَذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ )) سورة التوبة
يا امي والله إنها جنة عرضها السموات والأرض
يا أمي ألسنا نقول في صلواتنا الخمس كل يوم وطوال حياتنا إهدنا .. الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم
هل تعلمين من الذين أنعم الله عليهم ؟!!
هؤلاء الذين انعم الله عليهم
(( وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَٰئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ ۚ وَحَسُنَ أُولَٰئِكَ رَفِيقًا سورة النساء
هل يعقل أن لانكون صادقين مع الله ؟؟؟!!
يعني نسأله طوال حياتنا أن يهدينا الى طريق الذين أنعم عليهم وعندما ييسر لنا أسباب ذلك الطريق نتراجع ونتركه ؟؟..
يا أمي هذه بضع كلمات من إبنك المحب لك والله محب لكي ويرجوا لكي كل الخير وأيُ خير أحسن من رضوان الله والجنة التي فيها الحياة السعيدة الأبدية .. يا أمي والله إني لا أريد أن أكون من هؤلاء الذين رضوا بالحياة الدنيا ونسوا الآخرة فأهلك (( أُولَٰئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوُا الْحَيَاةَ الدُّنْيَا بِالْآخِرَةِ ۖ فَلَا يُخَفَّفُ عَنْهُمُ الْعَذَابُ وَلَا هُمْ يُنْصَرُونَ )) سورة البقرة
يا أمي والله ماجئتك به هو كلام رب العالمين الذي قال (( وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ * مَا أُرِيدُ مِنْهُمْ مِنْ رِزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَنْ يُطْعِمُونِ * إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ
سورة الذاريات ((
فهل رأيتي يا أمي ...
يا أمي إعلمي أن الإبتلاء هو من الله فضل ومنة لعباده المؤمنين ليمحصهم ويدخلهم جنته ..
قال تعالى (( أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ ۖ مَسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا حَتَّىٰ يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ مَتَىٰ نَصْرُ اللَّهِ ۗ أَلَا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيب )ٌ) سورة البقرة
وقال (( أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنْكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِين )َ) سورة آل عمران
وقال (( أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تُتْرَكُوا وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنْكُمْ وَلَمْ يَتَّخِذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلَا رَسُولِهِ وَلَا الْمُؤْمِنِينَ وَلِيجَةً ۚ وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ )) سورة التوبة

اللهم يا أرحم الراحمين يا حي يا قيوم اسألك بإسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت وإذا سألت به أعطيت وإذا أستغفرت به غفرت أن ترزق أمي وأبي وجميع أهلي والمسلمين الحق وإتباعه والثبات عليه وترزقهم السكينة والطمأنينة والرضا التام بقضائك وقدرك وأن لاتسلط عليهم بذنوبهم من لايخافك ولايرحمهم يا أكرم الأكرمين
وأخر دعواي أن الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم
..
إبنك المحب لك دوماً وليس يوما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alwlawalbra.ahladalil.com
 
رسالة شديدة اللهجة إلى أمي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكه الولاء والبراء الاسلاميه :: المواضيع العامه-
انتقل الى: