شبكه مختصه في طرح الحقائق التي يتعمد تشويهها
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حرب الصليب البريه على دوله الخلافه النبويه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو جعفر
Admin


عدد المساهمات : 214
نقاط : 581
تاريخ التسجيل : 10/02/2015
الموقع : شبكه الولاء والبراء الاسلاميه

مُساهمةموضوع: حرب الصليب البريه على دوله الخلافه النبويه   الإثنين فبراير 23, 2015 1:40 pm











بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله معز المؤمنين ومذل الكافرين الحمد لله ناصر الموحدين وماحق المشركين الحمد لله الذي وعد المؤمنين بإحدى الحسنيين النصر او الشهادة قال تعالى (قل هل تربصون بنا الا إحدى الحسنيين )التوبة 51 الحمد لله الذي اشترى من المؤمنين انفسهم واموالهم بأن لهم الجنة قال تعالى (إن الله اشترى من المؤمنين انفسهم واموالهم بأن لهم الجنة يقاتلون في سبيل فيقتلون ويُقتلون وعدا عليه حقا في التوراة والانجيل والقرآن ومن أوفى بعهده من الله فاستبشروا ببيعكم الذي بايعتم به وذلك هو الفوز العظيم)التوبة 110فباع المؤمنون وقد علموا ان هذه الصفقة قائمة ومستمرة مادام النزاع قائم بين المؤمنين والكافرين
والصلاة السلام على الحبيب المصطفى صلى الله عليه وعلى آله واصحابه اجمعين .
هذه مقال حول الحرب البرية لتحالف الصليبي على دولة الخلافة وسنة الله في الكافرين
قال تعالى (فلن تجد لسنت الله تبديلا ولن تجد لسنت تحويلا) فاطر42 فهذه
نظرة مستقبلية حول الحرب البرية القادمة ضد دولة الخلافة .فالناظر الى الاحداث العسكرية المتسارعة يعلم ويتيقن انها واقعة لا محال. وبإذن الله هي معركة مصيرية لدولة الخلافة لكي تنفك عنها قيود هذا التحالف الكافر فتنطلق الى بغيتها وهدفها وهو اتمام مشروع الخلافة سنة الاستدراج في القرآن الكريم قال تعالى (والذين كذبوا بآياتنا سنستدرجهم من حيث لا يعلمون وأملي لهم إن كيدي متين) الاعراف181
فالله القوي الجبار المتعال يريد ان تقع هذه المعركة التي لها تأثير كبير على واقع الامة وان شاء الله يكون لها صدى ودوي كبير على المعمورة فيكسر اللهُ بها شوكتهم ويمحقهم بإذنه سبحانه وتعالى على أيدي ثلة مؤمنة آمنت بربها حقا وهي التي تريد إقامة دينه وتحكيم شرعه بين عباده وفرض سلطانه على الارض وتريد نشر العدل المفقود منذُ عقود من الزمن وتريد رد الحقوق الى أهلها ودفع والظلم والظالمين .
ولنذهب الى القرآن العظيم
وننظر كيف استدرج اللهُ الكافرين عندما تأمروا على الثلة المؤمنة حين اردوا استئصالها. وكيف انتقم منهم ثم نقوم بربط تلك الحادثة بما نحن فيه الان ومعلوم ان القرآن أُنزل لعموم اللفظ لا لخصوص السبب وهو البرهان والهدى الى يوم الدين .
معركة بدر
وكيف استدرج اللهُ سبحانه وتعالى كفار قريش ليدخلوا المعركة ضد المسلمين . كانت هناك محفزات واغراءات جعلت الكافرين يسارعون لدخول هذه المعركة منها قوله تعالى (ويقللكم في أعينهم ليقضى الله امرا كان مفعولا والى الله ترجع الامور)الانفال43
لسان حال قريش انذاك ليس لهم قوة كافية وليس لهم قدرة على قتالنا نحن اكثر عددا وعدة والعرب معنا وهم قد جاءوا بدين جديد والكل يتعاطف معنا. وما ذلك الا ليقع ما اراده الله سبحانه وتعالى وكما قال سبحانه (ليقضى الله أمرا كان مفعولا ليهلك من هلك عن بينة ويحي من حي عن بينة وإن الله لسمع عليم) الانفال41/
فالكفار قبل دخول المعركة مع النبي عليه الصلاة والسلام ما كانوا يعلمون من هم أطراف المعركة وما هي عدتهم وما هو عددهم على وجه الحقيقة التي ارادها الله عزو جل ان تشارك في المعركة وانما هم يملكون معلومات مغلوطة وهو من الاستدراج الإلهي ليسارعوا ولا يترددوا في دخول المعركة ولكن بعد دخول المعركة ماذا حدث
قال تعالى (يرونهم مثليهم رأى العين ) ال عمران12 . المعركة هي المعركة كانوا يرونهم قبل دخولها قليلا ليتم تحفيزهم وتشجيهم لدخولها وقد تحقق المراد ودخلوها ثم جاءت المرحلة التالية وهي مرحلة قذف الرعب في قلوبهم وهم يرون اعداد المسلمين اضعاف ما كانوا يتوقعون فلو كان هذا الشعور موجود قبل المعركة لترددوا قبل دخولها ولو علموا من هم اطرافها لما دخلوها ابتداءا وهذا ما لا يريده الله سبحانه وتعالى .
اطراف المعركة
وما علم بها الكفار الا بعد انتهاء المنازلة وحين وضعت الحرب اوزارها ومن خلال القرآن الكريم .
1. الملائكة : قال تعالى (اذ تستغيثون ربكم فاستجاب لكم أني ممدكم بألف من الملائكة مردفين )الانفال8 ما هي المهمة المناطة بهم في المعركة قال تعالى(إذ يوحى ربك الملائكة أني معكم فثبتوا الذين امنوا سألقي في قلوب الذين كفروا الرعب فاضربوا فوق الاعناق واضربوا منهم كل بنان )الانفال10 المهمة هي تثبيت المؤمنين وضرب رقاب الكافرين .
2. النعاس : (أذ يغشيكم الناس امنة منه )الانفال10.
3. السماء : حيث جعلها اللهُ سبحانه وتعالى طرفا في المعركة فأنزلت المطر وهذا بفضل الله عز وجل اكراما للمؤمنين وما ثمرة ذلك قال تعالى (وينزل عليكم من السماء ماء لطهركم به ويذهب عنكم رجز الشيطان وليربط على قلوبكم ويثبت به الاقدام ).الانفال10
4.الله القوي الجبار : وكفى بالله وليا وكفى به نصيرا قال تعالى (فلم تقتلوهم ولكن الله قتلهم وما وميت إذ رميت ولكن الله رمى وليبلى المؤمنين منه بلا حسنا إن الله سميع عليم ذلكم وأن الله موهن كيد الكافرين )الانفال16 فالله هو الذي قتلهم وهو الذي رمى وهو الذي اوهن كيد الكافرين .
هذه هي اطراف المعركة ولو علمت بها قريش لما دخلت المعركة اضلا .
عودة الى واقعنا والحرب الصليبية المرتقبة على دولة الخلافة
السؤال الذي يطرح نفسه هل يوجد تشابه بينها وبين ما ذكر آنفا ؟
نعم يوجد تشابه فمن حيث اطراف المعركة فهي بين فسطاطين
الاول:
فسطاط الايمان والتوحيد والجهاد الذين باعوا انفسهم واموالهم لله والهدف من المعركة مرضاة الله من خلال إقامة دينه على الارض والكفر بالطواغيت
الثاني:
فسطاط الكفر والشرك والردة والالحاد والنفاق وعبدة الشياطين .الهدف من المعركة هو القضاء على الاسلام الحقيقي المتجسد في دولة الخلافة وكذلك القضاء على عوام السنة
سؤال : هل يوجد محفزات واغراءات استدراج اللهُ بها الحلف الصليبي لدخوله المعركة الكبيرة وذلك ليتم القضاء عليه وعلى هيمنته بإذن الله ؟
نعم حسب المعطيات الموجدة في الساحة وبالمقابل سنة الله التي لا تتبدل ولا تتحول لمحق الكافرين على ايدي المؤمنين هناك محفزات ومقدمات منها.
1) قلة عدد المجاهدين في نظر الكافرين مقارنة مع عدد جيوشهم
2) الفارق الكبير من حيث التسليح .
3) قوة التحالف الصليبي المتمثل 62 دولة وما اخفى الله اعلم به .
4) طائرات متطورة تقصف وتعود .
5) المحيط الداخلي والخارجي لدولة يمثل طوق عليها منها .
• الجيش الصفوي .
• ايران بثقلها.
• ميليشيات تجاوزت الثلاثين في العراق .
• الحشد الشيعي .
• جيش بشار .
• حزب اللات اللبناني .
• الفصائل في سوريا (الصحوات).
• الصحوات في العراق .
• شيوخ العشائر الخونة اصحاب القروش والكروش والرقص والدعارة .
• الاكراد في سوريا والعراق وتركيا .
• دول الخليج .
• تركيا على استحياء.
• اهل السنة اصحاب الدنيا واتباع الحزب اللاسلامي.
6) ومن المحفزات ايضا انسحاب الدولة من بعض المناطق.
7)ومن المحفزات كذلك عدم وجود كرامات ظاهرة لدولة بحيث يراها جميع الناس كالمسلم والكافر البر والفاجر المخلص والمنافق انما هي كرامات خفية لا يراها الا الموحدون المخلصون المؤمنون لان وجود كرامات ظاهرة للعيان كإسقاط عشرات الطائرات او غرق بعض البارجات او قتل اعداد كثيرة من العدو بحيث الناظر يقول ليس بالإمكان وقوع هذا او...او فإنه سيؤدي الى دخول كل من هب ودب في فسطاط الدولة كالمنافقين والمترددين والمشككين والمرجفين واصحاب الم نكن معكم والانتهازين والعملاء وشيوخ عشائر منبطحة وغير ذلك كثير وهذا ما لا يرضاه الله سبحانه وتعالى.
هذه بعض المحفزات والاغراءات للحلف الصليبي لدخول المعركة . وهو يعتقد انها ترجح كفته في الحراب ونحن كمسلمين نرى العكس من ذلك حيث ان الله سيمدنا بجند من عنده وسنرى الكرامات بإذن الله الظاهرة للعيان ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله سنرى امور وكرامات لم تمر على الامة منذ عقود بل ربما اكثر من قرنين والله ونقولها لله ثم للتاريخ انه لا يوجد خلال تلك الفترة من يستحق ان ينصر سواء كان دول او احزاب او جماعات او غير لذلك بل الهزائم لا تنفك عنهم لمخالفتهم لدين الله حتى منً الله علينا بهذه الدولة المباركة .
رسالة الى المشككين والمتربصين والحاقدين من ينتسبون الى هذا الامة المباركة نقول لهم حقدكم وحسدكم على الدولة الاسلامية جعلكم تقعون وتتلبسون بأكثر من ناقض اما قرأتم قوله تعالى (الم غلبت الروم في ادنى الارض وهم من بعد غلبهم سيغلبون في بضع سنين لله الامر من قبل ومن بعد ويومئذ يفرح المؤمنون بنصرالله ينصر من يشاء وهو العزيز الرحيم )الروم .من 1الى5
اطراف المعركة في معركة الروم
1) مجوس يعبدون النار.
2)نصارى اهل كتاب انحرفوا وقالوا المسيح ابن الله ونسبوا لله الولد تعالى الله عم يقولون علوا كبيرا.
وقعت المعركة فنصرالله القوى الجبار النصارى لانهم اهل كتاب وهم اقرب للمؤمنين من المجوس عباد النار ولفرح المؤمنون رغم انهم يقولون ان الله ثالث ثلاثة
اطراف المعركة القائمة الان
1) الطرف الاول الحلف الصليبي فيه مجوس يعبدون النار طائفة تعبد الشيطان ملاحدة وطغاة ومرتدون ومنافقون ويهود ونصارى وغير ذلك
2)الطرف الثاني الدولة السلامة ثلة من مؤمنين الموحدين جاءوا لنصرة دين الله .
اقول ويقول كل مؤمن مسلم ينتمي لهذه الامة الى الطاعنين بالدولة اعلموا ان الامة ستفرح بنصر الدولة الإسلامية على اعداء الدين الحلف الصليبي الا يكفي هذا لتفرحوا وان تؤيدوها في نصرها ولو لهذه الجزئية فقط ولكم في المؤمنين الذين فرحوا بنصر الروم على الفرس اسوة. علما ان اولئك نصارى وهؤلاء مؤمنون موحدون مجاهدون .اما علمتم ان المجوس عباد النار هم جزء في هذا التحالف الذين كانوا الطرف الوحيد في معركتهم مع الروم .حسنا الله ونعم الوكيل
اكرر قولي للحمقى الذين يعادون الدولة ويتمنون ان تهزم قبحكم الله يا خنازير يا سقطة المتاع ولو لم يكن الا هذه وهي فرحة الامة بنصر الدولة على الصليبين لكفت ان تقفوا مع الدولة وتنصرها فكيف وهي جاءت لإقامة الدين بكل اصوله وفروعه .
المشكلة التي يعاني منها هؤلاء انهم دائما يقدمون حق البشر على حق الله لذلك هم لا يفهمون لا يهتمون بما تقوم به الدولة من نشر التوحيد وازالة الشرك وهدم والاوثان واقامة الحدود ونشر الفضيلة في المجتمع فالدولة قدمت حق الله على حق البشر ثم بعد ذلك اعطت الناس حقوقهم فهذا امر مستغرب عليهم.
ففي بلدانهم الشرك بالله امر عادي والقبور التي تعبد من دون الله بالمئات هذا امر طبيعي وفي بلدانهم ان تعطل الشريعة ويقصى حكم الله لمئة سنة او اكثر امر مقبل لان هناك امن والحياة مترفة وناطحات السحاب والمولات في تزايد اهم شيء عدم الخروج على ولي الامر يا خنازير جاء زمان زوالكم بإذن الله القوي الجبار المتعال فما ذكر اعلا من طامات فهو موزع على جميع البلاد الاسلامية كل له نصيبه . قال تعالى ( فلما نسوا ما ذُكروا به فتحنا عليهم أبواب كل شيء حتى اذا فرحوا بما أوتوا أخذناهم بغتة فإذا هم مبلسون فقطع دابر القوم الذين ظلموا والحمد لله رب العالمين ) الانعام34
وفي الختام
اقول لإخواني المجاهدين تاج الرؤوس وشمس النهار التي بإذن الله جاءت تبدد ظلام الشرك والكفار والظلم انتم عز هذه الامة وانتم املها ونحن لا يمكن ان نتصور ولو في المنام ان لا وجود لدولة الخلافة فبارك الله فيكم ونصركم واعلموا بأنكم الاقوى بإذن الله
قال تعالى (ولا تهنوا ولا تحزنوا وانتم الاعلون ان كنتم مؤمنين)ال عمران138
وقال تعالى (ان ينصركم الله فلا غالب لكم )ال عمران159
وقال تعالى (أتخشونهم فالله احق ان تخشوه ان كنتم مؤمنين) التونة12
وآيات كثيرة يا احبتي وتاج رأسي تتكلم عن هذا الموضوع وهي تعمل الى يوم الدين . يا نور العيون انتم معكم الله مالك الملك ورب العالمين وعلموا انه لا تتحرك ذرة في هذا الكون ولا تسكن الا بعلمه وامره.
مثال:
من السيرة لما نحن بصدده لتعلموا انتم تقاتلون من اجل من انكم تقاتلون من اجل دين رب السماوات والارض القوي الجبار.
في قصة الاسراء والعارج صعد النبي صلى الله عليه وسلم مع جبريل عليه السلام الى السماء وهو يصعد حتى خرج من الارض ثم دخل في السماء الدنيا وفي عالم النجوم والكواكب والمجرات ولسان الحال ان النبي عليه الصلاة والسلام ينظر الارض حتى تصاغرت شيئا فشيئا ثم تحولت الى نقطة ثم اختفت وهو مازال في السماء الدنيا ثم دخل الى السماء الثانية الى السابعة ثم وقف عند سدرة المنتهى حيث كلمه ربه سبحانه وتعالى الملك القدوس لسان الحال يا خليلي يا حبيبي يا محمد اين اعداؤك اين قرش في هذا الكون الواسع بل اين الارض .
ونقول يا جنود الدولة هذا الكون لله وانتم معه وكفى به وليا وكفى به نصرا ولسان الحال ما حجم التحالف الصليبي في هذا الكون العظيم .
مثال اخر
على قوة مخلوق من خلق الله وهو جبريل عليه السلام في هلاك قوم لوط
وأوحى الله تعالى الى جبريل تول هلاكهم .فلما طلع الفجر غدا عليهم جبريل عليه السلام فاحتمل بلادهم على جناحه ,وكان خمس قرى اعظمها سدوم في كل قرية مئة الف ,فلم ينكسر في وقت رفعهم إناء ثم صعد بهم وسمعت الملائكة نباح كلابهم ثم كفأها عليهم /التبصرة لابن الجوزي
هذه قوة مخلوق فكيف بالخالق الذي هو معكم وناصركم
اسأل الله العظيم لكم النصر والثبات والتمكين في الدنيا والآخرة
هذا والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا وقائدنا محمد وعلى آله واصحابه اجمعين
ابوانس العربي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alwlawalbra.ahladalil.com
 
حرب الصليب البريه على دوله الخلافه النبويه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكه الولاء والبراء الاسلاميه :: المواضيع العامه-
انتقل الى: